الاستذكار

بسم الله الرحمن الرحيم

ملخص الوحدة الخامسة من كتاب مهارات التعلم

(الاستذكار)

تعريف الاستذكار:

تعلم مقصود هدفه إدراك فهم المادة الدراسية على وجه السرعة والدقة ثم استرجاعها بكفاءة عالية مع حدوث تحسن في اكتساب المعرفة وحفظها وزيادة فعالية التعلم بالقدرة على معالجتها.

دوافع الاستذكار:

  1. الدوافع المهنية: ما يتصل بالالتحاق بتخصص ما ثم ممارسة العمل المناسب والترقي فيه.
  2. الدوافع المتعلقة بتنمية الذات: رغبة الطالب في اشباع ميله نحو موضوع معين او تحسين مستواه العلمي.
  3. الدوافع الاجتماعية: الحصول على تقدير الآخرين المحيطين به.

عادات الاستذكار:

  • عادات صحية للاستذكار الجيد.
  • عادات تتعلق بنشاطات الطالب اثناء الاستذكار.

العادات الصحية للاستذكار الجيد:

  1. النوم ساعات كافية.
  2. النوم المبكر والاستيقاظ المبكر
  3. تجنب السهر لساعات متأخرة من الليل
  4. تجنب تناول العقاقير المنبهة
  5. تجنب تناول العقاقير المنومة
  6. الاهتمام بالتغذية المناسب والمتنوعة.
  7. تناول العصائر الطبيعية والفواكه والإقلال من القهوة والشاي
  8. القيام بتمارين رياضية خفيفة
  9. الاهتمام بالجلوس بطريقة صحيحة ومناسبة
  10. مراعاة التهوية الاضاءة ودرجة الحرارة في المكان المناسب
  11. تجنب القراءة والاستذكار في وضع الاستلقاء على الظهر

العادات التي تتعلق بنشاطات الطالب أثناء الاستذكار:

  1. استذكار المواد الدراسية وفق جدول زمني محدد
  2. تخصيص فترة للراحة بين فترة وأخرى
  3. استخدام الخرائط والرسوم والصور التي تساعد على الفهم
  4. تخصيص وقت محدد للمذاكرة في برنامج الطالب اليومي لا تقل عن (3) ساعات
  5. القيام ببعض الأنشطة الرياضية والاجتماعية والترفيهية عن انتهاء الاستذكار
  6. كتابة ملخصات منظمة ومرتبة بتسلسل منطقي وبلغة واضحة ومفهومة
  7. التقليل من الاستذكار الجماعي خاصة عن استذكار المادة للمرة الأولى
  8. تجنب الاستذكار في الأماكن العامة وأثناء المشي
  9. يتم استذكار أكثر من مادة في الايام العادية
  10. تخصيص وقت لتحضير موضوع المحاضرة المقبلة
  11. مراجعة المادة من وقت لآخر
  12. الاحتفاظ بمفكرة يقوم الطالب فيها بتسجيل الصعوبات التي يواجهها أثناء الاستذكار
  13. محاولة الوعي بكيفية التعلم ومعرفة أنجع الطرق المناسبة له

التهيئة لعملية الاستذكار:

  1. وضع أهداف محددة لعملية الاستذكار دون المغالاة فيها
  2. اتخاذ جلسة صحية
  3. الابتعاد عن المشاحنات او المشاكل
  4. ترتيب طاولة المذاكرة ووضع الادوات والكتب والمراجع بشكل مرتب
  5. اقفال الراديو والتلفاز ووضع الجوال على الصامت
  6. الاستذكار في مكان هادئ
  7. البدء بالواجبات والتطبيقات المطلوب انجازها

طرق الاستذكار:

  1. الاستذكار باعتبار المحتوى: أ- الطريقة الكلية. ب- الطريقة الجزئية.
  2. الاستذكار باعتبار المدة الزمنية: أ- الطريقة المستمرة. ب- الطريقة الموزعة.
  • الطريقة الكلية:

تتم فيها قراءة الموضوع أو المادة دفعة واحدة

شروط استخدامها:

  1. وجود دافعية عالية لدى الطالب
  2. القدرة على مواصلة الانتباه حتى الانتهاء من الموضوع او المادة
  3. سهولة فهم المادة
  4. ترابط المادة او الموضوع من حيث المعنى
  5. استخدامها عند المراجعة النهائية او الاستعداد للامتحانات
  • الطريقة الجزئية:

يتم فيها تقسيم المادة إلى أجزاء وكل جزء يعتبر وحدة مستقلة ثم تتم عملية الاستذكار لكل جزء ثم الانتقال الى الجزء الآخر

شروط استخدامها:

  1. تستخدم في المراحل الأولى للاستذكار.
  2. تستخدم في حالة صعوبة المادة.
  3. تستخدم في حالة عدم ترابط معاني وأفكار المادة.
  • الطريقة المستمرة:

يتم استذكار المادة أو الموضوع في فترة زمنية واجدة.

  • الطريقة الموزعة:

يتم استذكار المادة أو الموضوع مع وجود فترات راحة زمنية بعد ساعتين من الاستذكار ولمدة (15) دقيقة ثم يعاود الاستذكار حتى ينتهي من الموضوع.

العمليات العقلية للاستذكار:

  1. تكوين العلاقات بين أجزاء المادة: أن يبحث الطالب في العلاقات التي تربط بين تكل الأجزاء.
  2. التجميع: يربط الطالب بين أجزاء ما يريد أن يتعلمه ثم يكون وحدات أكبر.
  3. التعميم: عملية نقل ما تعلمه الطالب من مادة ما إلى أخرى واستثماره من خلال جانبين: (توظيف طرق الاستذكار لمادة ما في مادة أخرى – ما يتم اكتسابه من مهارات ومعارف في مادة ما يمكن استثماره في مادة أخرى.
  4. التكرار: يستعيد الطالب للموضوع الذي يريد حفظه عدداً من المرات يكفي لاسترجاعها ساعة الحاجة إليها.
  5. تكوين المعنى العام للمادة: من خلال: تكوين فكرة إجمالية، تكوين فكرة عن الأجزاء التي يتكون الموضوع منها، تكوين علاقة بين كل جزء وآخر.

مشكلات الاستذكار:

  1. الممل والرتابة.
  2. النسيان.
  3. الشرود الذهني وأحلام اليقظة.
  4. نقص الكفاءة الذاتية.
  5. التعلم للشهادة فقط.
  6. المذاكرة الآلية. (الصًّم
  7. الاستذكار تحت ضغط الوقت.
  8. المشكلات الأسرية.
  • مشكلة الملل والرتابة:

ضعف الرغبة والإقبال على الاستذكار.

الحلول:

  1. اللجوء إلى الله والاستعانة به ليشرح صدرك.
  2. تغيير مكان الاستذكار.
  3. الاشتراك مع زميل في الاستذكار.
  4. الاستذكار في المكتبات الجامعية.
  5. التنزة مع الاسرة والاصدقاء مرة في الاسبوع.
  6. ممارسة الهويات أثناء فترة الاستراحة من الاستذكار.
  7. الاسترشاد بآراء الخبراء من استاذة أو أختصاصيين.
  • مشكلة النسيان:

الاخفاق الجزئي أو الكلي المؤقت أو الدائم في استرجاع المعلومات السابقة لاستثمارها في مواقف الحياة المختلفة.

أسباب النسيان:

  1. اتباع العادات الخاطئة للاستذكار
  2. تشتت الانتباه فيف قاعة الدرس
  3. السلوك الحاد الانفعالي للطالب
  4. قلق الامتحانات
  5. اعطاء الاستذكار درجة قليلة من الاهتمام
  6. الاتجاهات السلبية نحو الاستاذ او المادة
  7. صعوبة المادة وبعدها عن البيئة
  8. المادة لا تناسب ميول الطالب واهتماماته
  9. ضعف الثقة بالنفس لدى الطالب

علاج مشكلة النسيان:

  1. استراتيجية إحلال الأماكن
  2. استراتيجية الحروف الأولى
  3. استراتيجية الكلمة المفتاحية
  4. استراتيجية التأمل أو التصور العقلي
  5. استراتيجية ما وراء الذاكرة
  6. إعادة التعلم
  7. بناء قواعد منظمة للمعرفة
  8. التوليف القصصي
  • مشكلة الشرود الذهني وأحلام اليقظة:

أسباب الشرود:

  1. الانشغال بالتفكير في المستقبل المهني والأسري
  2. المعاناة من القلق او الخجل او الحساسية المفرطة تجاه نقد الآخرين له
  3. الاتجاه السلبي نحو المقرر الدراسي أو الاستاذ
  4. اتباع عادات خاطئة عند الاستذكار
  5. سيطرة المشاكل الاسرية على تفكير الطالب
  6. الحرمان المادي والعاطفي والاجتماعي
  7. الاجهاد الذهني نتيجة ساعات الاستذكار الطويلة
  8. الخوف من الامتحانات

الحلول:

  1. استخدام طرق متنوعة للاستذكار
  2. تدوين الملاحظات وكتابتها
  3. اخذ قسط كاف من الرحة
  4. القراءة بصوت عال عن الاحساس بالشرود وأحلام اليقظة
  5. مراجعة الاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين لطلب الاستشارة والمساعدة
  • مشكلة نقص الكفاءة الذاتية:

عندما لا يمتلك الطالب المقدرات اللازمة للتعلم اللاحق.

والحل: تخصيص وقت لاستذكار المتطلبات التي يحتاجها الطالب وتطوير ذاته من خلال الدورات العلمية أو التدريبية.

  • مشكلة التعلم لأجل الشهادة فقط:

إن الطالب الذي يتعلم لأجل الشهادة يدى أن الساعات التي يقضيها في الاستذكار هي ساعات مهدرة لذا يجد صعوبة وملل فيها.

والحل: أن يؤمن الطالب أنه يتقرب إلى الله بما يتعلم، وأن ساعات استذكاره هي في ميزان حسناته.

  • مشكلة الاعتماد على المذاكرة الآلية:

وهي التي يلجأ لها بعض الطلاب لحفظ المقرر كاملاً (صًّم)

والحل: عدم الاعتماد عليها في الاستذكار.

  • مشكلة الاستذكار تحت ضغط الوقت:

أن يماطل الطالب في الاستذكار حتى يقترب موعد الامتحانات فيحاول الاحاطة بكل المقرر.

والحل: أن يضع خطة متكاملة للاستذكار والالتزام بها.

  • مشكلات المشكلات الأسرية:

قلة الوعي أو الخلافات التي تؤثر سلباً على الطالب وقدرته على الاستذكار.

والحل: الثقة بالنفس وأن يبادر بالإسهام بفاعلية لخلق مناخ إيجابي للأسرة.

تم بحمد الله

مهارات القراءة

بسم الله الرحمن الرحيم

ملخص الوحدة الرابعة من كتاب مهارات التعلم

(مهارات القراءة)

تعريف القراءة:

القدرة على معرفة الأحرف الهجائية ثم الربط بين الأحرف ثم ترجمة الأحرى إلى معاني ثم فهم هذه المعاني.

والمراد بها في مهارات التعلم: عادة المطالعة بشكل مستمر للكتب المجلات وغير من وسائل تتطور عبر الزمن.

القراءة هوية أم منهج حياة:

القراءة طريق حياة ومنهج أكثر من كونها هواية.

مراحل القراءة:

  1. التحبب إلى القراءة: حب القراءة والاعتياد عليها وكسر حاجة الرهبة بينه وبين الكتاب. والنتيجة (اكتساب عادة القراءة)
  2. تعلم كيفية القراءة: كيف يتعامل مع الكتاب، وكيف ينتقي الكتب التي يقرؤها، وكيف يستكشف الكتب الجديدة. والنتيجة (تكوين عادات التعامل مع الكتاب والتعود على الأساليب المختلفة للكتابة)
  3. القراءة التحصيلية: تحصيل الفائدة المستمرة من كل ما يقرءه. والنتيجة (التحصيل العلمي المستمر)
  4. القراءة الناقدة: التركيز على مجالات معينة من المتعرف يصبح خبير بها وسينقد حتما ما يقرؤه، سيبدأ بالتوسع في تحليل قراءاته واستنتاج نتائج من الكتابات التي يقرؤها، مقارنة أقوال الكتاب والعلماء التي يقرؤها بأقوال في كتب أخرى. والنتيجة (التأليف والكتابة)

أنواع القراءة:

  1. القراءة للمتعة: بغرض المتعة تستمر مع الإنسان طوال حياته حتى مع القارئ الجاد.
  2. القراءة السريعة: الاطلاع السريع على الكتاب بمجرد إمرار العينين لغرض (التقويم السريع للمادة العملية – المراجعة للقراءات السابقة).
  3. قراءة الدرس: قراءة جادة عميقة مركزة.
  4. قراءة الموضوع: القراءة في مصادر مختلفة من أجل البحث عن موضوع معين للقراءة فيه دون باقي الموضوعات.
  5. قراءة الاستقراء: قراءة العمر، يقرأ الإنسان كل ما يقف عليه في مجال تخصصه حتى يكون خبيراً متمكناً في فنه، أو مرجعاً في تقويم مصادر الفن.
  6. قراءة الصحف والمجلات: أهم أنواع القراءة ومن أسوأ أنواع القراءة للذين يطالعون الصحف والمجلات للبحث عن المثير والنادر والفضائح.

قواعد عامة في القراءة الجادة:

  1. النية الصالحة: نية الحصول على علم نافع.
  2. وضع خطة للقراءة: تحديد الإمكانيات والأوقات والكتب المتاحة والالتزام بها.
  3. تحديد وقت ثابت للقراءة واستغلال الأوقات البينية: تحديد وقت يومياً خاص بالقراءة واحترام هذا الوقت بحيث تمنع الشواغل الأخرى أن تطرأ عليه.
  4. التدرج: أهم قاعدة من قواعد التعلم بجميع العلوم والمعارف ولابد سلوكه في القراءة بوجه خاص.
  5. الجدية: أخذ القراءة بجدية للوصول للفائدة والتفوق.
  6. تكوين مكتبتك الخاصة: بناء المكتبة عمل يتم خطوة بعد خطوة لكن نتائجه مبهرة.
  7. أحسن اختيار صحبتك: كلما كان الاصدقاء من محبي القراءة كلما كانت متعة القراءة أكبر وصعوباتها أقل.
  8. انتقاء الأحسن: الفنون أنواع لا تنتهي فانتقاء الأحسن واختياره مطلب ضروري.

تم بحمد الله

في قاعة الدرس

بسم الله الرحمن الرحيم

ملخص الوحدة الثالثة من كتاب مهارات التعلم

(في قاعة الدرس)

المهارات داخل قاعة الدرس:

  1. التكيف الدراسي.
  2. الإنتباه.
  3. الاستماع.
  4. المناقشة.

التكيف الدراسي:

إقامة الفرد توازناً في علاقته مع المحيط الذي يعيشه، بما ينعكس إيجاباً عليه وعلى المحيطين به.

عوامل تحقيق التكيف الدراسي:

  1. أهدافه الشخصية.
  2. التكيف مع الحياة الجامعية.
  3. أساليب التعلم المناسبة والفعالة له.
  4. مسؤولياته الأكاديمية داخل قاعة الدرس.
  5. مصادر المساعدات الأكاديمية التي تتيحها الجامعة.
  6. كيفية تحسين مستواه الأكاديمي.

ملاحظات لتحديد الأهداف الشخصية في المرحلة الجامعية:

  • أن يكون الهدف مكتوب على الورق.
  • أن يكون مبدعاً وواسع الآفق في وضع الأهداف العليا له.
  • أن تكون نظرته للعلم عميقة وشاملة.
  • معرفة الذات وفهم الفرد لإمكاناته وقدراته وشخصيته وتصوره عن مستقبله بدون انتقاص لنفسه ولا مبالغة خيالية في قدراته.
  • تكون الأهداف تمثل ما يريده وما يحبه ويرغبه.
  • وضع أهداف (طويلة – متوسطة – قصيرة) المدى.
  • تكون الأهداف واضحة ومحددة.
  • ترتيب الأهداف حسب الأولوية.
  • تكون الأهداف مرنة ويمكن تعديلها حسب الظروف والإمكانات.

عوامل تساعد على التكيف مع الحياة الجامعية:

  • التفاؤل والدعاء بأن تكون الجامعة مرحلة إيجابية لتطوير حياته.
  • استكشاف المباني الجامعية بشكل منظم.
  • إنشاء صداقات جديدة مع بعض الطلاب القدامى النابهين والحريصين.
  • استكشاف المكتبة وما تحتويه من كتب، مراجع، فهرسه، أوعية معلومات.

المسؤوليات داخل قاعة الدرس:

  • التعرف على وصف المقرر وأهدافه ومفرداته.
  • قراءة المصادر المقررة والمقارنة بينها وبين مصادر أخرى.
  • الالتزام بتقديم الواجبات والأبحاث والمشاريع في مواعيدها.
  • تدوين الملاحظات في قاعة الدرس وبشكل مرتب ومنظم.
  • المشاركة بالنقاش الجاد والفعال.
  • المواظبة وحضور المحاضرات جميعها.
  • معرفة ما هو مطلوب تقديمه في كل محاضرة للاستعداد للبحث والمعلومة والنقاش المناسب.

مصادر المساعدات الأكاديمية بالجامعة:

الأساتذة والمعيدين – الإرشاد الأكاديمي – مركز التدريب وخدمة المجتمع – المكتبة – مكاتب الإرشاد النفسي – مركز الحاسب الآلي – مركز اللغة الانجليزية – مركز تكنولوجيا المعلومات – الصالات الرياضيات – المسرح

الانتباه:

القدرة على التعامل مع كميات محدودة من المعلومات المنتقاة من كم هائل من المعلومات التي تزودنا بها الحواس أو الذاكرة.

خصائص الإنتباه:

  • الانتقاء.
  • التركيز.
  • القصد.
  • الميل لموضوع الانتباه.

أنواع الإنتباه:

  1. الانتباه الإرادي الانتقائي: التركيز على مثير من بين مجموعة من المثيرات ويكون انتقائياً.
  2. الانتباه اللإرادي القسري: فرض المؤثر نفسه دون اختيار منه أو جهد.
  3. الانتباه الانتقائي التلقائي: مثير يشبع حاجات الفرد ودوافعه الذاتية.

العوامل المؤثرة في الانتباه: (تشتت الانتباه)

  1. المشكلات الشخصية: ضعف الإنتباه والدافعية.
  2. سوء التنظيم: الفوضى: توتر العلاقة مع الاساتذة.
  3. ضعف الميل والرغبة: التغيب والتأخير.
  4. الصورة المشوهه عن الذات: التقليل من القدرات الذاتية.
  5. أعمال تتذكرها فجأة: ضعف الانتباه في القاعة.
  6. الزملاء في القاعة: تعليقات وسلوكيات غير مناسبة.

أهم عوامل تحسبن الانتباه:

  • إخلاص النية لله عز وجل.
  • أخذ القسط الكافي من النوع والغذاء.
  • الاستعداد المبكر والتهيئة النفسية والعلمية قبل الحضور.
  • اختيار المكان المناسب للحضور.
  • القراءة الجيدة للمحاضرة قبل الدخول للقاعة.
  • تدوين الملاحظات بدقة وإيجاز.
  • صفاء الذهن والهدوء.
  • ربط المحتوى العلمي بعمل ما.
  • شرب الماء.

الاستماع:

لا يتوقف على مجرد سماع الاصوات بل يتعدى ذلك إلى عمليات أكثر تعقيداً تنطوي على:

  • إدراك الرموز اللغوية المنطوقة عن طريق التمييز السمعي.
  • فهم مدلول هذه الرموز.
  • إدراك الرسالة المتضمنة في الكلام المنطوق.
  • تقاعل الخبرات المسموعة مع خبرات المستمع وقيمه واتجاهاته.
  • نقد هذه الخبرات وتقويمها والحكم عليها في ضوء المعايير المناسبة.

العوامل المساعدة في الاستماع الفعال:

  • التقاط الأفكاء الرئيسية من خلال: الاستماع إلى الأفكار وتسجيل الفكرة الرئيسية – الاستماع إلى التفاصيل والحقائق التي تدعم الفكرة الرئيسية وتنظمها على شكل أدلة داعمة للفكرة حتى لا تضيع – تدوين الملاحظات.
  • ملاحظة طريقة التدريس وارتباطها بأداء المدرس.
  • الاستماع بدقة للتسجيلات والأمثلة.
  • الانتباه والبعد عن المشتتات.
  • مراجعة الملاحظات التي تم تدوينها بخصوص المادة المسموعة.
  • الحفاظ على الدافعية والتشويق من خلال طرح أسئلة لم تطرح.
  • الابتعاد عن الاستجابات الانفعالية التي تشغل عن الاستماع إلى تسلسل الموضوع ومكوناته الأساسية.

نصائح كتابة الملاحظات في قاعة الدرس:

  • التحضير المسبق.
  • العناية بتوفير كافة أدوات الكتابة المنظمة.
  • معرفة تركيب المحاضرة.
  • تدوين الأفكار الرئيسية والثانوية والجزئية.
  • تدوين العبارات التوضيحية المصاحبة للبيانات والرسم.
  • تدوين المعلومات والتوضيحات من السبورة.
  • تدوين الملاحظات على شكل أفكار وعبارات تامة وواضحة.
  • المرونة في تدوين الملاحظات.
  • ترقيم الصفحات في دفتر الملاحظات.
  • ترك مساحات فارغة للإضافات.
  • التركيز على موضوع المحاضرة الأصلي.
  • وجود كتاب عندما يكون الموضوع يحوي تفاصيل كثيرة.
  • وضع صفحة للمصطلحات العلمية للمادة.
  • التمييز بين الآراء والحقائق التي يعرضها المدرس.

المناقشة:

طريقة تعلمية يتبادل فيها المشاركون الأفكار وجهاً لوجه حول موضوع يبدون فيه اهتماماً مشتركاً ويهدف إلى حل المشكلات واستكشاف المبادئ وتغيير المواقف.

صفات المناقشة الإيجابية:

  • ليست مجالاً للتحدي والجدل.
  • الوقت ملك للجميع.
  • ليست مجالاً لاستعراض الثقافة والمهارات.
  • تركز على الحوار البناء العلمي العميق حول موضوع أو فكرة دون الاشخاص.

العوامل المساعدة على فعالية المشاركة في قاعة الدرس:

  • مراعاة  مهارات الاستماع الفعال.
  • التغلب على الخوف من المشاركة.
  • هادفية المشاركة.
  • التعبير بوضوح واستخدام لغة تخدم موضوع النقاش.
  • الموضوعية في طرح الآراء دون إلزام بها.
  • الالتزام بآداب الحوار واللباقة وتقدير الآخرين.
  • النقد ينصب على الأفكار دون الأشخاص.
  • تدوين ملاحظات يمكن الاستفادة منها من خلال النقاش المطروح.

تم بحمد الله

مدخل إلى التعلم

بسم الله الرحمن الرحيم

ملخص الوحدة الأولى من كتاب مهارات التعلم

(مدخل إلى التعلم)

مفهوم التعلم:

تغير دائم نسبياً في السلوك نتيجة للخبرة المفرزة.

منطلقات تأسيسية لتعريف التعلم:

  • يستدل عليه بشكل غير مباشر من خلال التغيرات التي تطرأ على السلوك والتي يمكن ملاحظتها.
  • هناك ارتباط بين الأداء والتعلم.
  • التغيرات التي تطرأ على السلوك وتدل على التعلم يجب أن تكون ناتجة عن التدريب أو الخبرة وليس النضج.
  • الدوام النسبي للسلوك حتى يعتبر تعلماً.

العلاقة بين التعلم والنمو:

بلوغ الشخص حد من النمو المعرفي واللغوي والنفسي والاجتماعي والخلقي يمكنه التكيف مع البيئة الجديدة والتفاعل معها بشكل ايجابي يسمح بحدوث التعلم.

العلاقة بين التعليم والتعلم:

التعليم أكثر تحديداً من عملية التعلم.

ميادين التعلم ومستوياته:

  1. الميدان العقلي – المعرفي: تصنيف بلووم
  2. الميدان العاطفي – الانفعالي: تصنيف كراثوول
  3. الميدان النفسي – الحركي: تصنيف هارو

تصنيف أهداف التعلم العقلي – المعرفي (بلووم)

  1. المعرفة             مهارة أولية
  2. الفهم               مهارة أولية
  3. التطبيق             مهارة أولية
  4. التحليل             مهارة عليا
  5. التركيب             مهارة عليا
  6. التقويم              مهارة عليا

تصنيف أهداف التعلم العاطفي – الإنفعالي (كراثوول)

  1. الاستقبال.
  2. الاستجابة.
  3. التقييم.
  4. التنظيم.
  5. التمييز.

تصنيف أهداف التعلم النفسي – الحركي (هارو)

  1. الحركات الإنعكاسية.
  2. الحركات الاساسية.
  3. القدرات الإدراكية.
  4. القدرات البدنية.
  5. الحركات الماهرة.
  6. التواصل الحدسي.

أهم الأفتراضيات لكيفية حدوث التعلم لجانييه:

  • الذكاء عبارة عن بناء مستمر ومعقد من الامكانيات الناتجة عن تراكم الخبرة.
  • يستطيع الفرد تعلم أي خبرة إذا توافرت لدية المقدرة السابقة والضرورية للتعلم الجديد.
  • يمكن للاطفال تعلم أي شيء ذهني شريطة تعلمهم المتطلبات السابقة.

أسباب اختيار نموذج جانيية:

  • ينطبق على ميادين التعلم جميعاً.
  • تتناسب فيه المراحل التعليمية والتطور الطبيعي لمراحل التعلم.
  • ينطبق على مختلف أنواع التعليم.
  • قابليته للاستفادة منه في التكنولوجيا التربوية.

التعلم الهرمي (مراحل التعلم):

  1. الدافعية
  2. الفهم والوعي
  3. الاكتساب
  4. الاحتفاظ
  5. التذكر والاستدعاء
  6. التعميم
  7. الأداء
  8. التغذية الراجعة.

التنظيم الهرمي لتعلم الخبرة المعرفية (المقدرات):

  • التعلم الارشادي
  • تعلم المثير والاستجابة
  • تعلم التسلسل الحركي
  • تعلم الارتباط اللفظي
  • تعلم التمييز
  • تعلم المفهوم
  • تعلم القاعدة
  • تعلم حل المشكلات

خصائص مستويات التعلم الهرمي:

  • الخبرات ذات صفة هرمية ومتدرجة
  • تساعد الخبرات في تشخيص ضعف المتعلم.
  • تهدف الخبرات الى تعلم حل المشكلات ويعتبر كل مكون متطلباً سابقاً للخبرات التالية.
  • إن هذه الخبرات مكتسبة وتتزايد عن طريق الخبرة والتفاعل مع البيئة المحيطة.
  • الخبرات تبدأ بالمحسوسات وتنتهي بالمجردات.
  • إن تعلم حل المشكلات هو تعلم عمودي يتطلب تحقيقه المستويات السبعة كلها.

عوامل علاقة التعلم الهرمي بالتعلم الذاتي:

  • مخزون المعلومات اللفظية السابقة.
  • المهارات العقلية التي سبق تعلمها كأساس لبناء مهارات جديدة.
  • الاتجاهات المكتسبة.
  • المهارات الحركية المتقنة.
  • التفاعل مع البيئة والتواصل الإنساني.

تم بحمد الله

من إدارة الوقت إلى إدارة الحياة

بسم الله الرحمن الرحيم

ملخص الوحدة الأولى من كتاب مهارات التعلم

(من إدارة الوقت إلى إدارة الحياة)

تحديد ملامح الشخصية:

  • أهم الصفات الشخصية لديك.
  • أهم العيوب الشخصية لديك.
  • أهم الشخصيات في حياتك وصفاتها.

تحديد الأهداف:

  • لماذا تحديد الهدف: للوصول إليه وتحقيقه.
  • لماذا يكون مكتوب: تحويله من أمنية إلى خطة يمكن تحقيقها.
  • لماذا يكون صحيح: يرتبط بالقيم والمُثل العليا لديك أو لا يتعارض معها.
  • لماذا يكون سليم: محدد وواضح.
  • لماذا محدد بوقت: قياس مدى التقدم للوصول للهدف. أن يكون الوقت مناسب للهدف.

مفهوم إدارة الوقت:

التحكم في الوقت المتاح لنا لتحقيق أهدافنا التي رسمناها في حياتنا.

أهمية إدارة الوقت:

من القران: (والعصر ، إن الإنسان لفي خسر ، إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)

من السنة: (عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل وهو يعظه : ” اغتنم خمسا قبل خمس شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وغناءك قبل فقرك وفراغك قبل شغلك وحياتك قبل موتك “)

من حياة السلف: روي عن ابن مسعود رصي الله عنه أنه قال: “ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه، نقص فيه أجلي ولم يزدد عملي”.

مشكلة عدم توفر الوقت الكافي: “حسن التعامل مع الوقت المتاح، والشعور بقيمة كل دقيقة”.

ترتيب الأولويات:

تعريف: أن تعرف ترتيب الأشياء التي ستقوم بإنجازها وتبدأ بها حسب هذا الترتيب.

خطوات ترتيب الأولويات:

  1. وضع ترتيب مناسب للانجاز.
  2. التنفيذ حسب هذا الترتيب.

المربعات الأربع:

  1. مهم وعاجل: مربع الأزمات (أي تأخير يسبب مشكلة).
  2. مهم وغير عاجل: مربع الحياة (إدارة الأمور المهمة بحسن التخطيط والتنظيم).
  3. غير مهم وعاجل: مربع الفراغ (بدون أهداف ولا خطط ولا أولويات).
  4. غير مهم وغير عاجل: مربع الضياع (تستغرق وقت طويل وتسبب تأخير أعمال مهمة).

قواعد في الإدارة الناجحة للوقت:

  1. مراجعة الأهداف والخطط والأولويات: الوقت ثلاثة أقسام: (الماضي) مراجعته والاستفادة منا لأخطاء وتطويرها، (المستقبل) التخطيط والإستعداد وحسن التوقع، (الحاضر) مراجعة الأهداف والخطط والأولويات وتنظيم الوقت وإدارته جيداً.
  2. صاحب المفكرة: تدوين جميع المواعيد والأفكار والفوائد.
  3. احتفظ بخطة زمنية أو برنامج عمل: الأعمال والمهام والمسؤوليات بتواريخ بداية ونهاية على المدى القصير والطويل.
  4. ضع قائمة إنجاز يومية: جزء من الحياة اليومية، عدم المبالغة، مبدأ (20/80) إنجاز أهم نقطتين من عشر نقاط يعتبر إنجاز (80%) من الأعمال، أخذ راحة، المرونة (القائمة وسيلة لإنجاز الأعمال).
  5. سد منافذ الهروب: الكسل، التردد، التأجيل.
  6. استغلال الأوقات الهامشية: بين الالتزامات.
  7. عدم الاستسلام للأمور العاجلة غير الضرورية.
  8. الحذر من قطاع الطرق: مضيعات الوقت.

مضيعات الوقت:

  1. على مستوى التخطيط: (عدم وجود أهداف، أولويات، تخطيط تغيير الأولويات).
  2. على مستوى التنظيم: (عدم التنظيم الشخصي، طاولات المكتب المزدحمة).
  3. على مستوى صنع القرارات: (التأجيل، التردد، القرارات السريعة غير المدروسة).
  4. على مستوى الرقابة: (المقاطعات الهاتفية، الزائرون المفاجئون، عدم القدرة على قول “لا”، معلومات غير كاملة، معلومات متأخرة، ترك المهام دون إنجازها).

تم بحمد الله

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.